المصلحة الوطنية
لنهر الليطاني
المصلحة الوطنية لنهر الليطاني

محللتان مخبريتان في مختبر خربة قنافار

٠٥ تشرين الأول ٢٠٢٢

آثار يوسف وإيملي أبو حمد: محللتان مخبريتان في مختبر خربة قنافار التابع للمصلحة الوطنية لنهر الليطاني.
"كان لدينا نقص في بعض المعدات التي نحتاجها لإتمام بعض الفحوصات المخبرية التي نجريها دورياً لمراقبة نسب التلوث في نهر الليطاني وبحيرة القرعون.
بفضل المساعدة التي قدمتها الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) بات بإمكاننا متابعة عملنا دون نقص."